الجمعة , 19 أغسطس 2022
الرئيسية / الاسبوع القادم, المصادقة على القانون الانتخابي:خلافات بالجملة, والتأسيسي يعود الى سالف «صراعاته»

الاسبوع القادم, المصادقة على القانون الانتخابي:خلافات بالجملة, والتأسيسي يعود الى سالف «صراعاته»

 

ينطلق مكتب لجنة التشريع العام اليوم في انجاز النص النهائي لمشروع القانون الانتخابي اضافة الى تقرير مفصل حول اهم نقاط التوافق والخلاف فيه ,ومن المنتظر ان يقدم مكتب اللجنة التقرير الى مكتب الضبط الذي سيمرره الى مكتب المجلس الذي يدرسه ثم يحدد موعد الجلسة العامة التي ستتكفل بمناقشته نقاشا عاما وخاصا والمصادقة عليه.

 

المصادقة على القانون الانتخابي يمكن ان تتطلب اكثر من اسبوعين باعتبار عدد الفصول في القانون (167 فصلا) اضافة الى كثرة النقاط الخلافية التي من المنتظر ان تكون مساحات لمشادات بين نواب المجلس التاسيسي وخاصة تضمين الفصل 15 من المرسوم الانتخابي عدد 35 وعزل المورطين مع النظام السابق من الانتخابات القادمة ,حيث شهد هذا المعطى جدلا داخل لجنة التشريع العام وتم تضمينه في الانتخابات التشريعية ثم رفضه في الرئاسية مما يوحي بوجود ارتباك حول اعتماد هذا الفصل او الغائه ولذلك فان الاشكال المتعلق بهذا الفصل يمكن ان يحتد اكثر خاصة اذا علمنا ان حزب التكتل يدفع في هذا السياق بينما بقيت النهضة منقسمة حياله ولأن بعض الاحزاب التي كانت رافضة بشكل قطعي لتحصين الثورة أصبحت تتحفظ منتظرة من يقوم بتمريره عوضا عنها .

 

نقاط اخرى كثيرة ستكون محل تجاذب سياسي كبير ويمكن ان تعيق تقدم النقاش بشكل سلس, اهمها تزكية المترشحين في الانتخابات الرئاسية والتشريعية ,والضمان المالي الذي يجب ان يقدمه اي مرشح الى رئاسة الجمهورية اضافة الى العتبة التي طال النقاش حولها في لجنة التشريع العام واختلف النواب بين اعتمادها اوالغائها ثم اختلفوا في تحديدها بين 3 بالمائة و5 بالمائة ويمكن باعتماد هذه العتبة اسقاط كل الاحزاب والقائمات المستقلة التي لا تصل نسبة التصويت لها العتبة المحددة .

 

ومن النقاط الخلافية الاخرى التي ستشهد تجاذبات «العقوبات الانتخابية» حيث شدد عدد كبير من النواب على انها عقوبات بسيطة يجب الترفيع فيها واكسابها صبغة ردعية .في حين بقيت امكانية اصطحاب الاميين لمرافقين معهم الى مراكز الاقتراع اهم الاشكالات التي استغرقت وقتا في لجنة التشريع العام.

 

كل هذه النقاط الخلافية ستعيد الحياة الى مداولات التأسيسي بعد ان خفّ بريقه بعد انهاء الدستور.

شاهد أيضاً

الصغيّر الزكراوي:” وزارة الدّاخلية ستتولّى مجدّدا الاشراف على البلديّات”

أكد الخبير في القانون الدستوري، الصغير الزكراوي، إنه وبمقتضى الدستور الجديد ستعود البلدية تحت اشراف …