الأحد , 4 ديسمبر 2022
الرئيسية / وزارة الداخلية تنشر أبرز أنشطة الوحدات الأمنية خلال نوفمبر 2012
أورد المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية تقريرا عن نشاط قوات الأمن بكامل تراب البلاد منذ بداية شهر نوفمبر 2012 في إطار التصدي للجريمة بمختلف أنواعها . وجاء في التقرير أن وحدات الأمن العمومي بمختلف أنحاء البلاد تمكنت من حجز 5754 علبة جعّة و251 قارورة خمر. وفي ولاية سوسة تسنى لأعوان مركز الأمن الوطني بسوسة الشمالية الكشف عن ملابسات عملية سرقة استهدفت منزلا كائنا بشارع سانقور سوسة جدت بتاريخ 29 أكتوبر 2012 والاستيلاء من داخله على هاتف جوال ومصوغ . وقد تم إيقاف 3 أنفار وحجز لديهم الهاتف الجوال وقطع المصوغ المسروقة. وفي منطقة غنوش بقابس أمكن لأعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقابس إيقاف 10 أنفار وحجز كامل المسروق لديهم والاحتفاظ بهم من أجل "سرقة منقولات وضعت السلطة عليها يدها"، وذلك على إثر تعمد مجموعة من الأنفار اقتحام مستودع الحجز البلدي بغنوش والاستيلاء على 13 دراجة نارية. و تمكن أعوان مركز الأمن الوطني بالمنارات من إيقاف نفر إفريقي الجنسية من أجل جريمة التحيل على الطريقة الإفريقية والاستيلاء على مبلغ مالي قدره 150 ألف دينار. وقد تم حجز آلة تغيير عملة و 5 جوازات سفر تابعة لدولة إفريقية وحاسوب محمول ومبلغ مالي قدره 20 أورو و300 دينارا، كما تم الاحتفاظ به وإحالته على فرقة الشرطة العدلية بالمكان لمواصلة التحري. وفي الحمامات من ولاية نابل نجح أعوان فرقة الشرطة العدلية بالحمامات أثناء قيامهم بدورية لصالح الأمن العام إيقاف شاب على متن سيارة دون لوحات منجمية محملة ب 105 وعاء بلاستيكي من فئة 20 لتر مملوءة بمادة البنزين المهرب. وبتفتيش الشاحنة تم حجز لوحتيها المنجميتين وعلبة غاز مشلّ للحركة وسكين، فتم حجز الشاحنة برمتها والحمولة والاحتفاظ بالمظنون فيه من أجل "مسك أشياء خاضعة لقاعدة إثبات المصدر والاتجار في المحروقات المهربة". أما في الكرم الغربي بضواحي تونس العاصمة فقد نجح أعوان مركز الأمن الوطني بالمكان في إيقاف فتاتين من أجل ارتكاب سلسلة من السرقات من داخل محلات تجارية، وذلك على إثر توفر معلومات لدى ذات المركز مفادها تورط فتاتين في سلسلة من عمليات السرقة باستعمال الحيلة استهدفت محلات تجارية كائنة بالجهة. و قد أمكن للأعوان ضبط فتاتين إحداهما تلميذة متلبستين بسرقة مبلغ مالي قدره 70 دينارا من داخل درج محلّ تجاري حيث تعمدت إحداهما استدراج المتضرر بالحديث فيما تولت مرافقتها الاستيلاء على الأموال من داخل الدرج. وبتعميق التحريات معهما اعترفتا بارتكابهما ل 13 عملية مماثلة تضرر فيها عدد من تجار الجهة وغنمتا من ورائها مبالغ مالية قدرها 2025 دينارا وقطع مصوغ بقيمة 3 آلاف دينار وبطاقات شحن هواتف جوالة. وتم الاحتفاظ بالمظنون فيهما وعهد لذات الوحدة الأمنية بمواصلة الأبحاث. وفي صفاقس تسنى لأعوان الفرقة الشرطة العدلية بصفاقس في إطار مواصلة البحث في قضية "مسك واستهلاك مادة مخدرة"، إيقاف المزود رفقة نفر آخر وفتاتين وحجزت لديهم صفيحة من مخدر "الزطلة" وحقنتان تستعملان في الحقن بمادة "السوبيتاكس" المخدرة. أما في القيروان فقد تمكن أعوان مركز الأمن الوطني من إيقاف نفر من أجل تحويل وجهة شخص والاعتداء عليه بالعنف الشديد والسلب وذلك على إثر تقدم سائق سيارة أجرة "تاكسي" بالمكان والإعلام عن تعرضه إلى تحويل وجهته باستعمال سلاح أبيض والاعتداء عليه بالعنف الشديد والاستيلاء على حافظة أوراقه المحتوية على مبلغ مالي قدره 100 دينار وهاتف جوال وساعة يدوية وآلة رفع سيارات من قبل حريفين لاذا بالفرار. وبالاعتماد على الأوصاف التي أدلى بها المتضرر تم إيقاف المظنون فيه الأول الذي اعترف بقيامه بالعملية بمشاركة صديقه والاستيلاء على أغراض المتضرر وإخفائها داخل بناية مهجورة، فتم إرجاع المسروق إلى صاحبه والاحتفاظ بالمظنون فيه لإحالته على العدالة وعهد لفرقة الشرطة العدلية بالقيروان بمواصلة التحري في الموضوع.

وزارة الداخلية تنشر أبرز أنشطة الوحدات الأمنية خلال نوفمبر 2012

أورد المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية تقريرا عن نشاط قوات الأمن بكامل تراب البلاد منذ بداية شهر نوفمبر 2012 في إطار التصدي للجريمة بمختلف أنواعها .

وجاء في التقرير أن وحدات الأمن العمومي بمختلف أنحاء البلاد تمكنت من حجز 5754 علبة جعّة و251 قارورة خمر.

وفي ولاية سوسة تسنى لأعوان مركز الأمن الوطني بسوسة الشمالية الكشف عن ملابسات عملية سرقة استهدفت منزلا كائنا بشارع سانقور سوسة جدت بتاريخ 29 أكتوبر 2012 والاستيلاء من داخله على هاتف جوال ومصوغ . وقد تم إيقاف 3 أنفار وحجز لديهم الهاتف الجوال وقطع المصوغ المسروقة.

وفي منطقة غنوش بقابس أمكن لأعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقابس إيقاف 10 أنفار وحجز كامل المسروق لديهم والاحتفاظ بهم من أجل “سرقة منقولات وضعت السلطة عليها يدها”، وذلك على إثر تعمد مجموعة من الأنفار اقتحام مستودع الحجز البلدي بغنوش والاستيلاء على 13 دراجة نارية.

و تمكن أعوان مركز الأمن الوطني بالمنارات من إيقاف نفر إفريقي الجنسية من أجل جريمة التحيل على الطريقة الإفريقية والاستيلاء على مبلغ مالي قدره 150 ألف دينار.

وقد تم حجز آلة تغيير عملة و 5 جوازات سفر تابعة لدولة إفريقية وحاسوب محمول ومبلغ مالي قدره 20 أورو و300 دينارا، كما تم الاحتفاظ به وإحالته على فرقة الشرطة العدلية بالمكان لمواصلة التحري.

وفي الحمامات من ولاية نابل نجح أعوان فرقة الشرطة العدلية بالحمامات أثناء قيامهم بدورية لصالح الأمن العام إيقاف شاب على متن سيارة دون لوحات منجمية محملة ب 105 وعاء بلاستيكي من فئة 20 لتر مملوءة بمادة البنزين المهرب.

وبتفتيش الشاحنة تم حجز لوحتيها المنجميتين وعلبة غاز مشلّ للحركة وسكين، فتم حجز الشاحنة برمتها والحمولة والاحتفاظ بالمظنون فيه من أجل “مسك أشياء خاضعة لقاعدة إثبات المصدر والاتجار في المحروقات المهربة”.

أما في الكرم الغربي بضواحي تونس العاصمة فقد نجح أعوان مركز الأمن الوطني بالمكان في إيقاف فتاتين من أجل ارتكاب سلسلة من السرقات من داخل محلات تجارية، وذلك على إثر توفر معلومات لدى ذات المركز مفادها تورط فتاتين في سلسلة من عمليات السرقة باستعمال الحيلة استهدفت محلات تجارية كائنة بالجهة.

و قد أمكن للأعوان ضبط فتاتين إحداهما تلميذة متلبستين بسرقة مبلغ مالي قدره 70 دينارا من داخل درج محلّ تجاري حيث تعمدت إحداهما استدراج المتضرر بالحديث فيما تولت مرافقتها الاستيلاء على الأموال من داخل الدرج.

وبتعميق التحريات معهما اعترفتا بارتكابهما ل 13 عملية مماثلة تضرر فيها عدد من تجار الجهة وغنمتا من ورائها مبالغ مالية قدرها 2025 دينارا وقطع مصوغ بقيمة 3 آلاف دينار وبطاقات شحن هواتف جوالة.

وتم الاحتفاظ بالمظنون فيهما وعهد لذات الوحدة الأمنية بمواصلة الأبحاث.

وفي صفاقس تسنى لأعوان الفرقة الشرطة العدلية بصفاقس في إطار مواصلة البحث في قضية “مسك واستهلاك مادة مخدرة”، إيقاف المزود رفقة نفر آخر وفتاتين وحجزت لديهم صفيحة من مخدر “الزطلة” وحقنتان تستعملان في الحقن بمادة “السوبيتاكس” المخدرة.

أما في القيروان فقد تمكن أعوان مركز الأمن الوطني من إيقاف نفر من أجل تحويل وجهة شخص والاعتداء عليه بالعنف الشديد والسلب وذلك على إثر تقدم سائق سيارة أجرة “تاكسي” بالمكان والإعلام عن تعرضه إلى تحويل وجهته باستعمال سلاح أبيض والاعتداء عليه بالعنف الشديد والاستيلاء على حافظة أوراقه المحتوية على مبلغ مالي قدره 100 دينار وهاتف جوال وساعة يدوية وآلة رفع سيارات من قبل حريفين لاذا بالفرار.

وبالاعتماد على الأوصاف التي أدلى بها المتضرر تم إيقاف المظنون فيه الأول الذي اعترف بقيامه بالعملية بمشاركة صديقه والاستيلاء على أغراض المتضرر وإخفائها داخل بناية مهجورة، فتم إرجاع المسروق إلى صاحبه والاحتفاظ بالمظنون فيه لإحالته على العدالة وعهد لفرقة الشرطة العدلية بالقيروان بمواصلة التحري في الموضوع.

شاهد أيضاً

قيس سعيد : ‘ الدولة لن تتخلى عن دعم المواد الأساسية كما يُشاع ‘

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عصر اليوم الخميس 1 ديسمبر 2022 بقصر قرطاج، نجلاء بودن …