الإثنين , 15 أغسطس 2022
الرئيسية / النقابة الأساسية لسجن المرناقية تنفى وجود عمليات تعذيب
أكدت النقابة الأساسية لسجن المرناقية بأن الحديث عن التعذيب في السجون كلام مردود على أصحابه، مشيرة إلى أن أبواب السجن مفتوحة أمام مختلف المنظمات الحقوقية والإنسانية للمعاينة. ودعت النقابة التابعة للاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي في بيان لها اليوم المجتمع المدني إلى فهم الفضاء السجني باعتباره فضاء مغلقا ذا خصوصية ولا يمكن فتحه أمام المتطفلين ليصبح مرتعا للجميع. ولفتت إلى أنها لا تسمح بالتدخل في المسائل الفنية لعملها، مشيرة في الآن ذاته إلى تواضع الإمكانيات والتجهيزات المتوفرة لأعوان السجن، موضحة أن إدارة السجن استكملت جميع إجراءاتها تجاه المتوفيين وبقية المضربين عن الطعام من إعلام للسلط القضائية بخصوص الإضراب والمتابعة اليومية للحالة الصحية إلى المحادثات النفسية. ودعت النقابة في ذات البيان مختلف وسائل الإعلام والحقوقيين والمجتمع المدني عامة إلى الوقوف وقفة تعقل ومؤازرة للإطار العامل على تنفيذ الأحكام القضائية حفاظا على امن البلاد وتحييده على المحاصصة الحزبية والتجاذبات السياسية. ويأتي هذا التوضيح حسب نص البيان على خلفية الحملة التى تشنها بعض وسائل الإعلام المستندة إلى تصريحات أشخاص ترنو إلى البروز في ظل وضع عام لا تحسد عليه البلاد واثر وفاة سجينين سلفيين نتيجة إضراب جوع احتجاجا على الوضعية الجزائية بخصوص قضية السفارة الأمريكية.

النقابة الأساسية لسجن المرناقية تنفى وجود عمليات تعذيب

أكدت النقابة الأساسية لسجن المرناقية بأن الحديث عن التعذيب في السجون كلام مردود على أصحابه، مشيرة إلى أن أبواب السجن مفتوحة أمام مختلف المنظمات الحقوقية والإنسانية للمعاينة.

ودعت النقابة التابعة للاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي في بيان لها اليوم المجتمع المدني إلى فهم الفضاء السجني باعتباره فضاء مغلقا ذا خصوصية ولا يمكن فتحه أمام المتطفلين ليصبح مرتعا للجميع.

ولفتت إلى أنها لا تسمح بالتدخل في المسائل الفنية لعملها، مشيرة في الآن ذاته إلى تواضع الإمكانيات والتجهيزات المتوفرة لأعوان السجن، موضحة أن إدارة السجن استكملت جميع إجراءاتها تجاه المتوفيين وبقية المضربين عن الطعام من إعلام للسلط القضائية بخصوص الإضراب والمتابعة اليومية للحالة الصحية إلى المحادثات النفسية.

ودعت النقابة في ذات البيان مختلف وسائل الإعلام والحقوقيين والمجتمع المدني عامة إلى الوقوف وقفة تعقل ومؤازرة للإطار العامل على تنفيذ الأحكام القضائية حفاظا على امن البلاد وتحييده على المحاصصة الحزبية والتجاذبات السياسية.

ويأتي هذا التوضيح حسب نص البيان على خلفية الحملة التى تشنها بعض وسائل الإعلام المستندة إلى تصريحات أشخاص ترنو إلى البروز في ظل وضع عام لا تحسد عليه البلاد واثر وفاة سجينين سلفيين نتيجة إضراب جوع احتجاجا على الوضعية الجزائية بخصوص قضية السفارة الأمريكية.

شاهد أيضاً

تفكيك شبكة دولية مختصّة في غسيل الأموال وتهريبها نحو الخارج (فيديو)

تمكّنت الفرقة المركزية الثالثة بالوحدة الوطنية للبحث في الجرائم المالية المتشعبة بإدارة الإستعلامات والأبحاث للحرس …